إستمرار الرقابة الإشعاعية على مشروع مستشفى الـ 400 سرير في بابل لإستكمال متطلبات منح الترخيص

 

        تواصل الفرق الفنية في مركز الوقاية من الاشعاع التابع الى وزارة الصحة والبيئة أعمال الرقابة الإشعاعية على مشروع مستشفى الـ 400 سرير في بابل لغرض إستكمال متطلبات منح الترخيص لوحدة العلاج الإشعاعي المكونة من معجلين خطيين وجهاز محاكاة , حيث أعلن مصدر مسؤول بالمركز إن أعمال الرقابة الإشعاعية المتواصلة أسهمت بمعالجة التسرب الإشعاعي الذي كان موجود سابقاً في بعض جدران غرفتي المعجلين وذلك بعد رصده من قبل الفرق الفنية التي نجحت بتشخيصه بإستخدام أجهزة الكشف عن الإشعاع المحمولة

 

 

وأشار المصدر الى إن التقارير العلمية الفنية المقدمة الى إدارة المشروع والجهات المسؤولة الاخرى تضمنت توصيات علمية وفنية عززت متطلبات السلامة والوقاية الإشعاعية بالوحدة العلاجية بالمستشفى ووفق المعايير الدولية

 

 

حيث يجري العمل حالياً من قبل ادارة المشروع والجهات المسؤولة الاخرى في دائرة صحة بابل على إستكمال متطلبات منح الترخيص لجهازي المعجل بمتابعة مستمرة من قبل المركز لاستيفاء جميع الشروط العملية والفنية والمتطلبات الادارية لذلك . وبين المصدر ان المشروع تقدم وبخطوات جيدة على طريق دخوله الى الخدمة  بفضل اعمال الرقابة الاشعاعية.