إستمرار دراسة تراكيز غاز الرادون بمدارس العاصمة بغداد

 

         كشفت التقارير الفنية الصادرة عن مركز الوقاية من الاشعاع التابع الى وزارة الصحة والبيئة إستمرار فرق الرقابة الإشعاعية بدراسة تراكيز غاز الرادون Rn – 222 بمدارس بغداد. وأظهرت التقارير إن القياسات التي أجريت على تراكيز الغاز بالهواء الداخلي للمدارس كانت طبيعية وضمن الحدود العالمية المسموح بها.

وأشارت تقارير المركز الى إن القياسات التي توزعت على عموم مناطق العاصمة ركزت على المدارس لما تشكله من أهمية كبيرة لارتباطها بشريحة مهمة من شرائح المجتمع واحتوائها على كثافة بشرية ما يتطلب الاهتمام بها وتقييم الواقع البيئي لها من الناحية الإشعاعية للتأكد من توفر أجواء بيئية سليمة إشعاعياً.

هذا ومما تجدر الإشارة اليه هو ان الاستمرار بدراسة تراكيز الغاز بالمدارس لهذا العام يأتي كجزء من متطلبات خطة العمل السنوية للمركز التي تغطي العديد من جوانب الوقاية الإشعاعية للعاملين وعموم الناس والبيئة بما فيها متابعة ودراسة تراكيز غاز الرادون Rn – 222 بمختلف القطاعات الصحية والصناعية والبحثية والقطاعات العامة الاخرى والمنازل غيرها من المواقع ذات الكثافة السكانية العالية. علماً ان مركز الوقاية من الاشعاع كان قد اعلن العام الماضي الانتهاء من دراسته التي عكف على اعدادها لتراكيز غاز الرادون بمدارس العاصمة بغداد والتي خرج من خلالها بنتيجة اكدت وجود تراكيز طبيعية للغاز  بالمدارس التي اجريت فيها القياسات آنذاك.