مركز الوقاية من الاشعاع يقف جنبا الى جنب مع القوات الامنية من اجل تأمين سلامة عودة العوائل النازحة الى مناطق سكناهم

 

 بناءا على مقتضيات المصلحة العامة وحرصا على تأمين سلامة العوائل النازحة العائدة الى المناطق المحررة حيث اكدت الدكتورة عديلة حمود حسين  وزيرة الصحة والبيئة على ضرورة الاسراع في اجراء عمليات المسح الاشعاعي للمناطق المحررة دحرا للإرهاب وخدمتا للصالح العام , وفي هذا السياق فقد قام مركز الوقاية من الاشعاع ومنذ بدء عمليات التحرير بأرسال فرقه الفنية و خبراءه الى المناطق المحررة من عصابات داعش الارهابية بعد انتهاء عمليات التحرير مباشرة لتأمين سلامة المواطنين من المخاطر الاشعاعية التي قد تنتج من العمليات العسكرية والاسلحة التي استخدمتها عصابات داعش الارهابية

 

 

وفي هذا الاطار فقد اجرت الفرق الفنية التابعة للمركز  المسوحات الاشعاعية لناحية جرف النصر ( جرف الصخر سابقا ) شمالي بابل للاليات المدمرة التابعة للواء الشرطة الاتحادية  , اما في محافظة صلاح الدين  فقد تم اجراء التقييم البيئي الاشعاعي لقضاء تكريت متمثلا بجامعة تكريت و الشوارع والاحياء السكنية هناك بصورة متكاملة , و في محافظة الانبار حيث تم اجراء التقييم البيئي الاشعاعي المتكامل للمحافظة متمثلة بالمجمع الحكومي وجامعة الانبار ومستشفى الرمادي التعليمي العام و مستشفى الرمادي للنسائية و الاطفال وكلية الطب بالاضافة للمناطق السكنية

 

اما بالنسبة  لقضاء الفلوجة فقد تم اجراء التقييم البيئي للقضاء لكل من  المجمع الحكومي و مستشفى الفلوجة التعليمي  ومجمع اسالة ماء الفلوجة القديم  ومجمع اسالة ماء الفلوجة الجديد و قائممقامية القضاء والشوارع والاحياء المنتخبة من قبل مديرية بيئة الفلوجة و هذا التقييم الذي اجرته الفرق الفنية والخبراء التابعين لمركز الوقاية من الاشعاع قد تم فور انتهاء عمليات التحرير في تلك المحافظات وكانت نتائج المسوحات الاشعاعية لأجهزة المسح الاشعاعي الميدانية والتحليلات المختبرية في مختبرات المركز  للعينات البيئية المسحوبة  من هذه المحافظات تؤكد عدم وجود أي مؤشرات للتلوث الاشعاعي ,كما و يسعى المركز الى استكمال خطته في اجراء التقييم البيئي للمناطق المحررة التابعة لمحافظة نينوى فور انتهاء عمليات التحرير هناك.