كلية الطب في الجامعة المستنصرية تخضع للتقييم البيئي الاشعاعي المتكامل

نظرا لوجود حالات اصابات سرطانية في كلية الطب الجامعة المستنصرية الذي أثار شكوك لدى القائمين على الكلية بوجود تلوث اشعاعي ادى الى هذه  الاصابات . قامت الفرق الفنية لمركز الوقاية من الاشعاع بتلبية طلب الكلية فور  ورود كتاب رسمي منها لاجراء تقييم للواقع البيئي الاشعاعي للكلية المتكونة من 18 بناية حاوية على قاعات دراسية  مختبرات  مكتبة الكلية والمخازن بالاضافة الى الساحات والابنية الخدمية

حيث قام الفريق بأجراء مسح اشعاعي متكامل لكافة الابنية والساحات وسحب عينات بيئية من المواقع متمثلة بالتربة ومياه الاسالة , و التقى الفريق بالمصابين للتأكد من طبيعة حالتهم الصحية ولجمع المعلومات الكافية عن اصابتهم , كذلك وقد  قام الفريق بأجراء المسح الاشعاعي للمصدر البحثي المتواجد في الكلية والتأكد من اجراءات السلامة المتبعة للوقاية اثناء استخدامه وتبين للفريق ان الكلية تتبع كافة شروط السلامة المعمول بها بموجب قانون الوقاية من الاشعاع المؤين واعطى الفريق مجموعة من التوصيات لغرض زيادة الوقاية اثناء التعامل مع المصدر

وقد اثبتت القراءات الاولية لاجهزة المسح الاشعاعي الميدانية ونتائج الفحوصات المختبرية للعينات المسحوبة عدم وجود اي تلوث اشعاعي في الكلية  .