توسيع عمليات مراقبة التعرض الشخصي للعاملين في حقل الاشعاع

       

    اعلن مركز الوقاية من الاشعاع بوزارة البيئة توسيع عمليات مراقبة التعرض الشخصي للعاملين في حقل الاشعاع خصوصاً حالات التلوث الخارجي . واشارت تقارير المركز الى ان ذلك التوسيع تمثل بإدخال اجهزة جديدة الى الخدمة تساهم بحماية الفنيين في المناطق الملوثة إشعاعياً والمنشآت النووية المدمرة في العراق ضمن مشروع التصفية . واوضحت التقارير بأن جهاز مراقبة تلوث عموم الجسم الذي بدأ تشغيله من قبل ملاكات مركز الوقاية المتخصصة اسهم بتعزيز فرص السلامة الاشعاعية للعاملين نتيجة الفحوصات التي يقوم والنتائج الدقيقة التي يزودها للتأكد من عدم تلوث العاملين بالاشعاع . كما اكدت التقارير الفنية الصادرة عن المركز بأن ادخال هذا الجهاز للخدمة ياتي في اطار عمليات مراقبة التعرض الشخصي للعاملين في مجال الاشعاع والتي تشمل مراقبة التعرض من خلال مقياس الجرعة الشخصية ( الفلم باج ) وفحوصات الدم التي يتم اجراؤها في مختبرات المركز البايولوجية , مبينةً بأن هذا العمل التكاملي يهدف الى بلوغ اعلى مستويات التطور الفني والعلمي في المجال الرقابي الاشعاعي لتوفير اكبر قدر ممكن من الحماية للعاملين في مجال الاشعاع حيث مثل ادخال هذا الجهاز الى الخدمة اتخاذ خطوة جديدة على طريق التقدم المهني بالنسبة لمركز الوقاية من الاشعاع خصوصاً ووزارة البيئة بشكل عام .