مؤتمر تعزيز النهج التشاركي لحماية البيئة في العراق

 

  برعاية السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والسيد وزير البيئة الدكتور قتيبة إبراهيم الجبوري وبدعم وتعاون من برنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP) ، اقامت وزارة البيئة ، المؤتمر الدولي الموسوم ( تعزيز النهج التشاركي لحماية البيئة في العراق ) وذلك في يوم الأربعاء الموافق 14/1/2015 على قاعة فندق الرشيد ، من اجل النهوض بالواقع البيئي من منطلق الاهتمام الوطني على المستوى الحكومي والمجتمعي في اطار عام البيئة في العراق وبغية تنسيق وترابط العمل البيئي لوزارة البيئة ببقية وزارات الدولة التنفيذية والمجتمع من اجل خلق بيئة سليمة خالية من التلوث وتحقيق تنمية مستدامة للاجيال القادمة والاستخدام الامثل للموارد الطبيعية في بلدنا العزيز  .  

 

حيث شارك مركز الوقاية من الإشعاع ضمن فعاليات المؤتمر من خلال قيام السيدة بشرى على أحمد مدير عام المركز بتقديم عرض لأبرز الأنشطة والمسؤوليات المناطة بالمركز بموجب القوانين الرقابية النافذة وإستعراض المفاهيم الرقابية المعتمدة من أجل حماية النظام البيئي ، حيث تركز العرض على الأنشطة الرقابية لمركز الوقاية من الإشعاع في مراقبة الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية ومصادر الإشعاع في العراق بما في ذلك مشاريع تصفية المنشآت النووية وإدارة النفايات المشعة ، وأنواع التلوثات التي تعرضت لها البيئة العراقية نتيجة الظروف التي مر بها البلد خلال الحقبات السابقة و اهم الاسباب التي ساهمت في التلوث الإشعاعي في غياب وجود الإستراتيجية الواضحة وتخطيط للانشطة التي تقام وكذلك ضعف الثقافة والوعي الرقابي . والتأكيد على أن مفهوم العمل الرقابي ينطلق من مبدأ النهج التشاركي بين الجهات التنفيذية والرقابية وتعزيز ثقافة الأمان الإشعاعي والنووي في المجتمع .

 

 

يضاف الى ذلك فإن مشاركة مركز الوقاية من الإشعاع في المؤتمر تضمنت أيضاً عرض لروبوت تم تصنيعه من قبل فريق من المبدعين من ملاكات المركز وبإشراف مباشر من السيدة مدير عام المركز وبإستخدام المواد والإمكانيات المتوفرة محلياً ، والذي يعتبر قفزة نوعية في مجال مراقبة المواقع الملوثة وبديل للإنسان في الوصول الى المواقع الخطرة وذات النشاط الإشعاعي العالي ، حيث أثنى السيد وزير البيئة على الجهود المبذولة في هذا المجال ومباركته لجهود فريق العمل والسيدة مدير عام المركز وطالب سيادته بضرورة تعزيز العمل في مجال إستخدام هذه التقنية وتطوير  المشروع وتأكيده على مقابلة فريق العمل من إجل تطوير المشروع تحت إشرافه المباشر .