مركز الوقاية من الاشعاع يحكم غطائه القانوني الرقابي للاشراف على تصفية المنشآت النووية المدمرة بالعراق

 

اعلنت المدير العام لمركز الوقاية من الاشعاع بوزارة الصحة والبيئة السيدة بشرى علي احمد احكام  غطائه القانوني بإعتباره جهة رقابية للاشراف على عمليات تصفية المنشآت النووية المدمرة بالعراق. وقالت احمد ان المركز يسير اليوم وبخطى مهنية ثابته على طريق حماية الانسان والبيئة من المخاطر التي قد تنجم عن التعرض الى الاشعاع او التلوث به نتيجة التقدم الجديد المتحقق في اعماله القانونية التي تضمنت تشريع عددا من التعليمات المنظمة للعمل بالمجال الاشعاعي خاصة بالمحددات الخاصة بجرع التعرض للاشعاعات المؤينة وتصفية المنشآت النووية المدمرة بالاضافة الى النقل الامن لمصادر الاشعاع

 

واضافت المدير العام ان تلك التعليمات عززت البعد القانوني لمركز الوقاية نتيجة استيفائها متطلبات الامان الاشعاعي للانسان والبيئة فضلاً عن مواكبتها للتطورات الحاصلة حول العالم ومضاهاتها لنظيراتها العالمية. واشارت السيدة بشرى الى ان التعليمات التي شرعت تناولت الحدود الخاصة بالجرع الاشعاعية والتي يتوجب عدم تجازوها بالنسبة لعموم الناس والعاملين بحقل الاشعاع المؤين كما تضمنت الاعمال الادارية والفنية التي يجب اجرئها خلال عملية تصفية المنشآت النووية المدمر فضلا عن تناولها متطلبات النقل الامن للمصادر الشعة

 

 

منوهة بأن مركز الوقاية من الاشعاع يواصل جهوده للارتقاء بأعمال الرقابة الاشعاعية في البلاد بمختلف جوانبها الفنية والقانونية والادارية لتحقيق افضل النتائج بمجال حماية الانسان والبيئة من الاشعاع المؤين