المسوحات الاشعاعية على ترسبات نهر ديالى  

 

     أعلن مركز الوقاية من الإشعاع في وزارة البيئة خلو الترسبات النهرية الناتجة عن إعمال كري نهر ديالى والواقع في منطقة جسر ديالى للمنطقة المحصورة بين مشروع الرستمية القديم ومشروع تصفية مجاري الرستمية الشمالي في العاصمة بغداد من أي تلوث إشعاعي

 

و أشارت تقارير المركز الفنية إلى أن المسوحات الإشعاعية الشاملة لضفة نهر ديالى اليمنى التي أجريت عليها ، أظهرت القياسات بأنها ضمن الخلفية الإشعاعية الطبيعية ما يؤكد عدم وجود أي مؤشر على تلوث إشعاعي في الموقع . وقد توصلت الفرق الفنية إلــى هــذه النتيجة بعد سحب  نماذج  تربة عـدد ( 5 ) مـن الموقع أعـلاه  ونماذج ماء عدد ( 2 ) من مجرى النهر قبل وبعد محطة المعالجة وفحصها في مختبرات مركزنا باستخدام  الأجهزة المحمولة المتطورة لقياس مستوى الإشعاع ميدانياً وبينت نتائج القراءات الميدانية للأجهزة الحقلية والفحوصات المختبرية للنماذج المسحوبة بأنها ضمن الحدود الخلفية الإشعاعية الطبيعية ولا يوجد مؤشر لوجود تلوث إشعاعي   .

ومما يجدر الإشارة إليه بان استجابة مركز الوقاية من الإشعاع هذه لم تكن الأولى إذ سبقتها تنفيذ العديد من أعمال الرقابة الإشعاعية لمواقع أخرى بمختلف مناطق العاصمة وكانت نتيجتها أيضا عدم وجود تلوث إشعاعي حيث تأتي استجابتنا  انطلاقاً من الدور الرقابي الذي تقوم به الوزارة ممثلة بمركز الوقاية من الإشعاع استناداً  للمهام المناطة به حسب قانون الوقاية من الإشعاع المؤين ذي العدد 99 لسنة 1980  حيث يواصل المركز حالياً تنفيذ مهامه  لتوفير اكبر قدر ممكن من الحماية والوقاية للمواطنين والبيئة من المخاطر التي قد تنجم عن التعرض إلى الإشعاع أو التلوث به من مختلف مصادره الطبيعية والصناعية.