المشاركة في الندوة التي أقامتها وزارة الصحة تحت عنوان الطب النووي في التشخيص والعلاج الإشعاعي

 

انطلاقاً من مبدأ المساهمة في نشر مفهوم الوقاية من الإشعاع وأساليب التعامل معه لدى جميع وزارات الدولة ال مختلفة عامة ووزارة الصحة خاصة فقد قام مركزنا ضمن فعالياته ونشاطاته السنوية في إدامة الصلة مع جميع المؤسسات الصحية الحكومية والأهلية فقد تم التنسيق مـــع مستشفى الأمل للإشعاع الذري للمشاركة فـــي الدورة التي أقيمت في قاعتها للفترة من 5-9 / 4 / 2015 تحت عنوان( الطب النووي في التشخيص والعلاج الإشعاعي ) حيث تم إلقاء محاضرة بعنوان (( المفاهيم الرقابية وأسس الوقاية الإشعاعية في الأنشطة الطبية النووية في التشخيص )) أعدت من قبل السيدة بشرى علي احمد مدير عام المركز تناولت مفهوم الرقابة الإشعاعية والسياقات والأسس المعتمدة في ترخيص هذه وتفتيش الأنشطة الطبية الإشعاعية القوانين والتعليمات النافذة في تنفيذ الرقابة الإشعاعية على الأنشطة الطبية التي تتعامل مع مصادر الإشعاع إضافة إلى أسس وسياقات الوقاية الإشعاعية والإجراءات المتخذة من قبل مركزنا لتنفيذ هذه السياقات ألقيت من قبل الاستشاري شاكر حامد ريس.

 

 

حيث قدم المركز توصياته المقترحة لتحقيق الغاية من المشاركة في مثل تلك الدورات العلمية ومنها التوعية البيئية الاشعاعية لرفع الوعي الجماهيري عن مخاطر الإشعاع والتلوث وحث الجهات المعنية للعمل وفق الأسس والسياقات المعتمدة في الوقاية الإشعاعية.