التلوث بالاشعاع اول ما يلوح في أذهان المواطنين فور ظهور اصابات سرطانية  متفشية في احدى المناطق 

 حالات الاصابات السرطانية التي تنتشر بصورة كبيرة في العراق و بسبب انتشار المفهوم المغلوط لكون التلوث الاشعاعي  السبب في انتشار هذا المرض فلا بد هنا ان نوضح بان التلوث الاشعاعي لا يعد مسبب اساسي للاصابة به ومن اجل الحفاظ على سلامة المواطنين وتطمينهم قام مركز الوقاية من الاشعاع  بأرسال فريق فني الى منطقة 9 نيسان في ناحية الوحدة التابعة لقضاء المدائن بناء على الكتاب الوارد من لجنة البيئة التابعة  لمجلس محافظة بغداد

 المتضمن طلب المجلس البلدي لقضاء المدائن بأجراء التقييم البيئي الاشعاعي الشامل للمنطقة  للتأكد من سلامتها من الناحية الاشعاعية بسبب ظهور حالات اصابات سرطانية بين المواطنين هناك، حيث اجرى الفريق المسح الاشعاعي الميداني لمنازل المصابين والمنازل المحيطة بها بالاضافة الى سحب العينات البيئية منها ليتم فحصها في مختبرات المركز وقد اثبتت نتائج الفحوصات المختبرية والمسح الاشعاعي الميداني عدم وجود أي تلوث اشعاعي في المنطقة .